متي الجل، متي البوتوكس؟

يعتقد معظم الناس خطاء أن يجب حقن البوتوكس حينما تظهر التجاعيد علي البشرة و باكر قبله. لكن يجب أن أقول أن البوتوكس وقاية عن حدوث التجاعيد لا العلاج. حينما تظهر التجاعيد هناك ثلاثة طرق لإزالتها فقط:
– حقن الفيلير الذي يمكن أن يكون الجل أو الدهون
– الجراحة و شد الوجه
Subcision –
التجاعيد علي نوعين: الديناميكية يعني تحدث بتغيير شكل الوجه أو الساكنة يعني حينما لايتغير شكل وجهك واضحة ايضا. مؤثر البوتوكس للقسم الاول يعني التجاعيد الديناميكية و الجل و الدهون للحالة الثانية يعني التجاعيد الساكنة.
وإن توجد اساليب اخري ايضا لشد الوجه و زيادة تهييج الخلايا الليفية الي انتاج الكولاجين و الوقاية عن التجاعيد مثل الميكرونيدلينغ و ار اف و استخدام كريمات خاصة و الإصطناعية ايضا التي يتم توصيفها متعلقا بمعدل التجاعيد و تدلي الشخص.
الميكرونيدلينغ: اسلوب قليل الخطر الذي يسمي اليوم بديل الليزر. اساس عمله علي هذا الوجه أن يدخل وخز مع الإبر الصغيرة و سرعته 90 مرات دقيقة الي عمق الجلد 2 ملم و يتهيج بهذا العمل معدل انتاج الكولاجين و الايلاستين في مستوي الجلد شديدا.
يؤدي هذا العمل في النهاية الي انخفاض قطر المسامات المفتوحة و اغلاقها و ليست له ايضا مضاعفات جانبية مثل الليزر.
جهاز RF
يكون هذا الاسلوب ايضا من الاساليب العلاجية الحديثة و دون الخطر في هذا المجال و كيفية أدائه كاسلوب الميكرونيدلينغ. الاختلاف الوحيد هنا هو أن هذا الجهاز لايحقن مادة الي الجلد و بديلا منه ينتقل الموجات الراديوئية الي عمق الجلد حتي يتهيج انتاج الكولاجين و الايلاستين في مستوي الجلد.

0 پاسخ

دیدگاه خود را ثبت کنید

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *